حسب اختيار الجمهور.. اوبلاك افضل لاعب فى أتليتكو مدريد

0 50

 

انتهت الأحد الماضي منافسات بطولة دوري الدرجة الاولى الإسباني بتتويج ريال مدريد باللقب ومجيء برشلونة في المركز الثاني وأتلتيكو مدريد في المركز الثالث وإشبيلية في المركز الرابع، وهي الأندية الأربعة التي ضمنت التأهل للنسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال أوروبا.

حسب اختيار الجمهور.. اوبلاك افضل لاعب فى أتليتكو مدريد

وفور انتهاء الموسم المحلي، في انتظار استئناف منافسات دوري الأبطال في أغسطس المقبل، أجرى أتلتيكو مدريد استطلاع رأي على موقعه وحساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، داعيًا جمهوره إلى التصويت واختيار اللاعب الأفضل في الموسم.

أقرأ أيضا:صراع انجليزى من اجل التعاقد مع اوبلاك

ورشح أتلتيكو مدريد لهذه الجائزة خمسة لاعبين هم: حارس المرمى السلوفيني يان أوبلاك، الظهير البرازيلي رينان لودي، المدافع الإسباني ماريو هيرموسو، لاعب الوسط ماركوس يورينتي والمهاجم الإسباني ألفارو موراتا.

وشارك في هذا الاستطلاع الذي أجراه النادي أمس 355 من المشجعين، وقع اختيار 220 منهم على أوبلاك (62%)، جاء بعده يورينتي، الذي حصل على 52 صوت بنسبة 15%، وحصل على المركز الثالث في عدد الأصوات لودي بـ 42 صوت (12%)، تلاه موراتا، الذي حصل على 35 صوت بنسبة 10%، واختتم القائمة هيرموسو بستة أصوات فقط (2%).

وقدم أوبلاك موسمًا مميزًا مع فريقه، إذ استقبلت شباكه 36 هدفًا في 48 مباراة (منها 27 هدفًَا في 38 لقاء شارك فيه السلوفيني في الليجا).

وكان يان على بُعد هدفين فقط من التتويج بجائزة زامورا للمرة الخامسة على التوالي، ولكن البلجيكي تيبو كورتوا، عملاق حراسة ريال مدريد، اقتنص تلك الجائزة معه بعد موسم مميز.

واستطاع أوبلاك الحفاظ على نظافة شباكه في 17 مباراة هذا الموسم، محافظًا بذلك على نظافة شباكه في 100 مباراة طوال مسيرته مع أتلتيكو مدريد.

ولم يقتصر أداء أوبلاك المتميز على الدوري الإسباني فقط، بل أظهر قدراته في دوري أبطال أوروبا، ولا ننسى أدائه المتميز أمام حامل اللقب ليفربول الإنجليزي في لقاء إياب ثمن نهائي البطولة، كل هذا جعل كبار أندية أوروبا، خاصة إنجلترا، تُفكر في الحصول على خدماته.

قد يعجبك ايضا
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
ملاحظات مضمنة
عرض جميع التعليقات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
رأيك يهمنا , قم بأضافة تعليقكx
()
x