في حب عماد متعب

0 137

كان زلزال في مدرجات استاد القاهرة قديماً يُحدث دوياً يسمعه أهل الاسكندرية، إنه هتاف الجماهير، هتاف كل فرد، لعماد متعب.

كانت الكاميرات تُطارده أينما كان، كانت البرامج التلفزيونية تتسابق لـاستضافته، كان المعجبون والمعجبات يتهافتون لـالتقاط الصور التذكارية معه، وكان وقت ما كان في أقل مستوياته الفنية يجد ألف شخصاً يختلقون ألف سبباً لتجميل صورته، حتى حسن شحاته نفسه، المدير الفني للمنتخب المصري في 2008 لم يخجل من تحد الجميع به والدفاع عن إشراكه أساسياً طوال البطولة رغم عدم تسجيله أي هدف.

في حب عماد متعب

كان متعب الاسم الذي تبحث عنه أقلام الصحفيين لـإبراز موهبتهم في الكتابة، ويتسابق مقدمو البرامج في الدفاع عنه طمعاً في نيل رضاء عشاقه، كان الفتى المُدلل للجميع.. كان اللاعب الوحيد الذي التمست له الجماهير ألف عذراً، حتى حين قرر الرحيل عن الأهلي في رحلة احترافية فاشلة إلى بلجيكا قبل أن يُقرر العودة سريعاً بعدها ببضعة أشهر.

مفاجأة..قرار ناري من الأهلي بشأن حسام عاشور..!

كان وكان وكان، حتى أصبح فجأة أثقل شخصاً على وجه الكرة الأرضية على الجميع، اسمه أصبح تقيلاً على مقدمي البرامج والصحفيين والجماهير، حتى الدقائق الخمس التي بالكاد يلعبها كل عام، باتت كافية للإطاحة به من النادي الذي لم يبخل في جهده أبداً للدفاع عن ألوانه في كل الميادين..

قد يعجبك ايضا
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
ملاحظات مضمنة
عرض جميع التعليقات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
رأيك يهمنا , قم بأضافة تعليقكx
()
x