الكرة في العالم بعد العودة من كورونا

0 136

لازال جمهور كرة القدم حول العالم غير مقتنع بعودة النشاط الرياضي بالعالم ،رغم عودة عدد من الأندية الكبري امثال بايرن ميونيخ وبروسيا درتموند الألماني ،الا أن التجربة غير مرضية بالنسبة للمحبين والعاشقين لهذه اللعبة ،المسئولين والاتحادات الأهلية والفيفا رفعوا شعارات “الصبر مفتاح الفرج”لعودة الحياة مجددا ،لكن الأمر غير مألوف بالنسبة للزاحفين على مدرجات الملاعب والاستادات .

الكرة في العالم بعد عودة من كورونا

كرة القدم “جزء من كل” بمعنى الكلمة ،فلابد أن تؤيد الجماهير الشعار الذي رفعه المسئولين والاتحادات الأهلية والرياضية حول العالم ،خاصة وأن كل شيء بالعالم مازال على غير طبيعته .

كورونا يقضي علي كرة القدم في البرازيل

بشكل عام لازالت حياة الجميع حول العالم ،لم تعود كما كانت بشكلها الطبيعي ،ولا أحد يعلم على وجه اليقين موعد عودة الحياة مجددا بشكلها الطبيعي والمثالي كما كانت من قبل “شوائب توجه الجميع”لكن من المؤكد أن لها اجابات لاتعلم وقتها .

حقائق مسلم بها في عودة النشاط:

وضعت الاتحادات الأهلية عددا من الحقائق من أجل تقليل الخسائر الاقتصادية والمالية التي تسبب بها أزمة كورونا الأخيرة ،التي مازال صددها يضرب كل أندية العالم ماليا ،وسيكون التغلب عليها ،قاصر على عودة أفراد المنظومة بالكامل لحياتهم الطبيعية .

الدول رفعت شعار التعايش مع الفيروس ،هو قرار سياسي من الدرجة الأولى ،لعدم التوقف وعدم مواجهة هذا الوباء بالتأكيد كل الأنشطة الاقتصادية حول العالم تأثرت بفيروس كورونا ،لكل الجميع رفع شعار التعايش هو الحل الامثل .

المسئولين في كل دول العالم ،لم يرفعوا شعار عودة كرة القدم من أجل المتعة والإثارة ،والحضور الجماهيري ،القرار هو قرار المواجهة للتغلب على هذا الفيروس أمور طاحنة مرت بها ،فكان التعايش هو اسلم حل .

رغم عودتها لماذا لم يشعر الجماهير بالإثارة التي كانت عليها قبل ذلك

بعض المسابقات انتهت اكلينيكيا ،والاثارة فيها معدومة ،خاصة وأن بايرن ميونيخ بات قريبا من حصد لقب البوندسليجا رغم صراع بروسيا دورتموند إلا أن الأمور تبدو محسومة ،وليفربول في انجلترا الذي أيقن الجميع أنه بصدد العودة مجددا لمنصات البريميرليج بعد غياب دام لمدة 30 عاما .

الجماهير عنصر مهم جدا في عالم كرة القدم ،شعبيتها الجارفة على مستوي العالم ،تضع هذا العنصر يحمل أكثر من 50 ٪ من إثارتها ومتعتها ،الجميع يعلم معني كلمة جماهير في كرة القدم .

اللياقة البدنية البدنية للاعبي كرة القدم أمر مخزي ،ان يغيبوا عن المشاركات في التدريبات الجماعية طيلة مدة تعدت 90 يوما ،بالتأكيد لن تعود اللياقة البدنية مجددا حتي نهاية الموسم الجاري ،ومع عودة الجماهير لملاعب ومدرجات العالم .

الشغف بمفهومة هو الزحف وراء الفريق المفضل بكل ما تحمله الكلمة من معنى ،لكن هل سيكون الجماهير تنتظر مباريات ريال بيتيس وإشبيلية وابنتراخت فرانكفورت ،الجميع لديه ناد معين والأندية الكبري معدودة حول العالم بجماهيريتها الطاغية ،فمسألة الشغف لأندية مراكزها فوق الخمس الكبري في جداول الترتيب معدومة .

المشجعين حول العالم ينتظرون فريقهم المفضل على احر من الجمر من أجل رؤيته مجدا عدت جماهير بروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ إلا أن باقي العاشقين للأندية الذين يتهافتون وراء أنديتهم في كل مدرجات العالم مازال أمامهم المزيد من الوقت لعودة فريقهم المفضل .

باختصار لاتتوقعوا من كرة القدم العودة في عالم لااحد يعلم مايدور فيه اليوم او غدا .

قد يعجبك ايضا
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
ملاحظات مضمنة
عرض جميع التعليقات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
رأيك يهمنا , قم بأضافة تعليقكx
()
x