سبب تراجع الأندية عن التعاقد مع هاري كين

0 56

يشهد سوق الإنتقالات الصيفية الحالية، تراجعاً كبيراً في تحرك الأندية نحو التعاقد مع المهاجم الدولي الإنجليزي “هاري كين” قائد فريق توتنهام الإنجليزي.

سبب تراجع الأندية عن التعاقد مع هاري كين

ونستعرض في التقرير التالي، أبرز أسباب خروج قائد فريق توتنهام، من حسابات كبار أندية كرة القدم في العالم، لتدعيم خط هجومها هذا الموسم، خاصة وإذا تعلق الأمر بلاعب كبير على غرار أسطورة الكرة الإنجليزية بالوقت الحالي “هاري كين”.

ويُعد السبب الأول، وراء تراجع الأندية، خاصة أندية الصف الأول في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، والتي تمتلك ميزانية كبيرة، تؤهلها للتعاقد مع “هاري كين”، هو الآزمة الإقتصادية التي ضربت صفوف أندية كرة القدم، منذ انتشار فايروس كورونا.

ويُعد الدليل على ذلك، هو أنه على الرغم من عودة نشاط كرة القدم، إلا أن الأندية لا تزال تعاني من توقف نشاط كرة القدم خلال الخمسة أشهر الماضية، خاصة في ظل استبعاد الحضور الجماهيري للمباريات، والذي يُعد أحد أهم مصادر الكسب بالنسبة لأندية كرة القدم، خاصة الأندية ذات الشعبية الأكبر في أوروبا والعالم.

أقرأ أيضاً مانشستر يونايتد يراقب ظهير ريال مدريد

ويكمن السبب الثاني في القيمة المالية العالية، التي حددتها إدارة فريق توتنهام للموافقة على رحيل “هاري كين”والتي تبلغ 150 مليون يورو، وهى قيمة يصعب على الأندية توفيرها في الوقت الحالي.

وتأتى ثالث أسباب صعوبة التعاقد مع “هاري كين”، هو رغبة اللاعب في الإستمرار ضمن صفوف الفريق الإنجليزي، فعلى الرغم من خروجه بعدة تصريحات ضد إدارة النادي تشير إلى إعلان رغبته في الرحيل، إلا أنها دائماً ما تكون أداة للضغط على إدارة توتنهام، حتى تقوم بتدعيم الفريق بصفقات قوية، تضمن استمراره بالمنافسة على البطولات على الصعيدين المحلي والقاري.

وأخيراً .. فإن قيمة الراتب السنوي الكبير، الذي يتقاضاه “هاري كين”، هو أحد العوائق الكبرى، التي تزيد من صعوبة تقدم أي نادي للتعاقد معه، بسبب حصوله على ما يقرب من. 25 مليون يورو سنوياً.

قد يعجبك ايضا
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
ملاحظات مضمنة
عرض جميع التعليقات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
رأيك يهمنا , قم بأضافة تعليقكx
()
x