عملية «الاستحواذ السعودي» على نيوكاسل يونايتد تقترب من الانهيار

0 42

 

أصبحت صفقة استحواذ صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية على نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي في مهب الريح، ويبدو أنها الآن في طريقها للانهيار، وذلك بسبب فشل التحالف الذي يقوده صندوق الاستثمارات العامة في توضيح الصلة بينه وبين الحكومة السعودية لمسئولي الدوري الإنجليزي الممتاز.

عملية «الاستحواذ السعودي» على نيوكاسل يونايتد تقترب من الانهيار

ومضى تقريبًا أكثر من 3 أشهر منذ أن وافق مايك أشلي مالك نادي نيوكاسل يونايتد على بيع «الماكبايث» إلى صندوق الاستثمارات العامة السعودي مقابل 300 مليون جنيه إسترليني.

وكان من المأمول أن يجتاز المشترون اختبار رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لـ «الملاك والمديرين» بسهولة بالغة، لكن تلك العملية استمرت لعدة أسابيع.

ونما القلق الذي يشعر به ملاك نادي نيوكاسل يونايتد، حيث كشفت صحيفة «ذا تيلجراف» الإنجليزية أن مسئولي صندوق الاستثمارات العامة السعودي يكافحون من أجل إرضاء رابطة «البريميرليج» حول التسلسل الهرمي للملكية، ومن هم صناع القرار الرئيسيون في النادي في حالة الاستحواذ عليه.

وكشف التقرير أن الصفقة حاليًا في «حالة جمود»، حيث تريد رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز مزيدًا من الوضوح بشأن العلاقة بين صندوق الاستمارات العامة والحكومة السعودية.

وقال مصدر مطلع على الأحداث للصحيفة الإنجليزية: «في الوقت الحالي، وبالنظر إلى طريقة سير الأمور، فإنه ليس هناك فرصة للتقدم في الصفقة في شكلها الحالي».

أقرأ أيضا:رقم مميز لـ فان دايك بعد هدفه في شباك نيوكاسل

وأضاف: «المشكلة أن رابطة الدوري الإنجليزي تريد معرفة من سيدير النادي، ومن سيكون له الكلمة الأخيرة في القرارات، ومن سيتفاوض على صفقات الرعاية، وما إلى ذلك».

واختتم المصدر تصريحاته بقوله: «سيمتلك صندوق الاستثمار السعودي حصة الأغلبية، لكن يبدو أن الهيكل الإداري لا يعكس ذلك، وكلما زاد عدد الأسئلة المطروحة، أصبحت الأمور أكثر غموضًا، رابطة الدوري الإنجليزي غير راضية عن الإجابات التي قدموها».

قد يعجبك ايضا
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
ملاحظات مضمنة
عرض جميع التعليقات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
رأيك يهمنا , قم بأضافة تعليقكx
()
x